أخوة يسوع المسيح

هل ليسوع المسيح اخوة بالجسد من مريم ؟

الشبهة

يستشهد البعض من المسلمين وايضا من الذين ينكرون طوباوية القديسه العذراء ببعض الاعداد في الاناجيل ويقولوا ان للمسيح اخوه بالجسد من العذراء مريم ويلوحوا ناكرين لاهوته بان هذا يثبت ان المسيح لا تنطبق عليه نبوات العهد القديم والسيده العذراء ليسته بتوله والفكر المسيحي غير صحيح و انه ليس الله الظاهر في الجسد

الرد

اقدم بعض الاعداد التي يستشهدوا بها

إنجيل متى 12: 47

فَقَالَ لَهُ وَاحِدٌ: «هُوَذَا أُمُّكَ وَإِخْوَتُكَ وَاقِفُونَ خَارِجًا طَالِبِينَ أَنْ يُكَلِّمُوكَ».

إنجيل متى 13: 55

أَلَيْسَ هذَا ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ، وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسِي وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟

إنجيل يوحنا 2: 12

وَبَعْدَ هذَا انْحَدَرَ إِلَى كَفْرِنَاحُومَ، هُوَ وَأُمُّهُ وَإِخْوَتُهُ وَتَلاَمِيذُهُ، وَأَقَامُوا هُنَاكَ أَيَّامًا لَيْسَتْ كَثِيرَةً

إنجيل يوحنا 7: 3

فَقَالَ لَهُ إِخْوَتُهُ: «انْتَقِلْ مِنْ هُنَا وَاذْهَبْ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ، لِكَيْ يَرَى تَلاَمِيذُكَ أَيْضًا أَعْمَالَكَ الَّتِي تَعْمَلُ،

اولا لغويا كلمة اخ ماذا تعني

في اليوناني اديلفوس

قاموس سترونج

اخ او قريب

قاموس ثيور

اخ سواء من نفس الاب والام او من نفس الاب فقط او من نفس الام فقط او من نفس الجنسيه او من نفس النسب او ينتمي لنفس الناس او من نفس اهل القريه . من نفس الايمان او مرتبط باحد

واخوة المسيح بدمه وكل البشر وتلاميذه وكل المسيحيين

وهذا ما اكده القديس جيروم

أن تعبير ” أخوة” قد استخدم فى الكتاب الـمقدس فىالحالات التالية:

أ- اخوة حسب الدم:

مثل يعقوب وعيسو ولدا اسحق ورفقة(تكوين21:25-26)، راحيل وليئة ابنتا لابان زوجتا يعقوب(تكوين 16:29)، وأولاد يعقوب الإثناعشر(اخبار الأيام الأول 1:2-2)، واندراوس وبطرس (يوحنا40:1)، ويعقوب ويوحنا إبنا زبدي(لوقا10:5).

ب- اخوة بحسب وحدة الجنسية

مثل اليهود فهم يسمّون أخوة” اذا باع منك اخوك العبراني او اختك العبرانية..” (تثنية الاشتراع12:15).وأيضا القديس بولس فى رسالته الى رومية يقول:” لأجل اخوتى أنسبائي حسب الجسد الذين هم اسرائيليون” (رو3:9)، وموسى عندما خرج الى اخوته ورأى رجل مصري يضرب رجلاً عبرانيا من اخوته فقتله موسى

(خروج11:2).

ج- اخوة بحسب القرابـة

أي من عائلة واحدة كما جاء عن ابرام ولوط” فقال ابرام للوط لا تكن مخاصمة بيني

وبينك لأننا نحن رجلان أخوان” (تكوين8:13) ولم يكن لوط اخ لابراهيم بل كان لوط ابن اخيه كما جاء ” تارح ولد ابرام وناحوم وهاران وهاران ولد لوط” (تكوين27:11)،” كان ابرام ابن خمسة وسبعين لما خرج من حاران فأخذ ابرام ساراي امرأته ولوط ابن أخيه” (تكوين5:12). وكذلك جاء عن يعقوب وخاله لابان ” قال لابان ليعقوب إذا كنت أخى أفتخدمنى” (تكوين15:29).

د- أخوة بالـمحبة

كالـمحبة الروحية التى تجمع الـمؤمنين معا كما يقول المرنم:” هوذا ما أحسن وما أجمل ان يسكن الاخوة معاً(مزمور1:132)،او كما جاء على لسان السيد الـمسيح لـمريم الـمجدلية بعد قيامته:” اذهبي واخبري اخوتى وقولى لهم”

(يوحنا17:20).

فإستخدام تعبير ” أخوة الرب” أو ” أخوة يسوع” سيكون مطابقا للحالة الثالثة.

ان كلمة ” أخا” فى الارامية وكلمة ” أخ” فى العبرية Achim،او كلمةadelphos باليونانية معناها الشقيق ونصف الشقيق وأبناء العم والخال والأنسباء بالمعنى الواسع لانهم غالبا ما يعيشون فى العائلة الكبيرة تحت سقف واحد،فلا توجد كلمة مرادفة اومساوية لإبن العم او الخال مثل اللغة الانجيليزية cousin،وحتى هذه الكلمة لا تميز بين ابناء العم والخال والخالات والعمّات فالجميع يُدعون بلفظة Cousin.

والاربعه المذكورين هم يعقوب و يوسي وسمعان ويهوذا فمن هم

وندرس الاربعه معا

يعقوب

وذكر في العهد الجديد اثنين باسم يعقوب وهم

يعقوب ابن زبدي الكبير ويعقوب ابن حلفي الرسول او البار

ويعقوب الكبير ابن زبدي اخو يوحنا ابن زبدي

وفكره مختصره عنه من قاموس الكتاب

القديس يعقوب الكبير | التلميذ يعقوب ابن زبدي

Jacob اسم عبري معناه  يعقب، يمسك العقب، يحل محل وهو:

يعقوب الكبير: ابن زبدي وأحد الاثني عشر والأخ الأكبر ليوحنا الرسول (مت 4: 21). وكان والدهما موفقاً في عمله في الجليل (مر 1: 19 و 20). وكانت سالومة أمهما أخت أم يسوع (قابل مت 27: 56 و مر 15: 40 و يو 19: 25). فهو ابن خالة يسوع. وقد ترك مهنة الصيد وتبع يسوع (لو 5: 10 و مت 4: 21 و 22 مر 1: 19- 20). ويذكره الإنجيل دائماً مع يوحنا رفيقه في العمل (مت 10: 2 و مر 3: 17 و لو 6: 14). وكان الاثنان صنوان في الطبع والمزاج (مر 10: 35- 45). وهذا ما كان يعينه يسوع على لقبهما بابني الرعد (مر 3: 17). وكان لهما مقام خاص عند يسوع، فكانا معه مع بطرس عند إقامة ابنة يايرس، وعند التجلي، وعند جهاده فيجشيماني (مت 17: 1 و مر 9: 28 و مت 26: 37 و مر 14: 33).  ونجده بعد الصلب مع غيره من الرسل في الجليل (يو 21: 2). وفي أورشليم (اع 1: 13). وختم شهادته بالموت، لأن هيرودس أغريباس الأول أمر بقطع رأسه (اع12: 2). وكان ذلك على الأرجح سنة 44. وبذلك كان أول الرسل الذين ختموا حياتهم بدم شهادتهم.

واثبات انه ابن زبدي وسالومه

إنجيل متى 4: 21

ثُمَّ اجْتَازَ مِنْ هُنَاكَ فَرَأَى أَخَوَيْنِ آخَرَيْنِ: يَعْقُوبَ بْنَ زَبْدِي وَيُوحَنَّا أَخَاهُ، فِي السَّفِينَةِ مَعَ زَبْدِيأَبِيهِمَا يُصْلِحَانِ شِبَاكَهُمَا، فَدَعَاهُمَا.

وهم ابنا سالومه

إنجيل متى 20: 20

حِينَئِذٍ تَقَدَّمَتْ إِلَيْهِ أُمُّ ابْنَيْ زَبْدِي مَعَ ابْنَيْهَا، وَسَجَدَتْ وَطَلَبَتْ مِنْهُ شَيْئًا.

إنجيل متى 27:

55 وَكَانَتْ هُنَاكَ نِسَاءٌ كَثِيرَاتٌ يَنْظُرْنَ مِنْ بَعِيدٍ، وَهُنَّ كُنَّ قَدْ تَبِعْنَ يَسُوعَ مِنَ الْجَلِيلِ يَخْدِمْنَهُ،
56 وَبَيْنَهُنَّ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ، وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَيُوسِي، وَأُمُّ ابْنَيْ زَبْدِي.

إنجيل مرقس 15: 40

وَكَانَتْ أَيْضًا نِسَاءٌ يَنْظُرْنَ مِنْ بَعِيدٍ، بَيْنَهُنَّ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ، وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ الصَّغِيرِ وَيُوسِي،وَسَالُومَةُ،

ولكن لان اخوه اسمه يوحنا فهو ليس المقصود

يعقوب الصغير

القديس يعقوب الصغير | التلميذ يعقوب ابن حلفى

Jacob اسم عبري معناه  يعقب، يمسك العقب، يحل محل وهو:

يعقوب الصغير ابن حلفى وأحد الاثني عشر أيضاً (مت 10: 3 و مر 3: 18 و لو 6: 15 و اع 1: 13). ولسنا نعرف عنه أكثر من ذلك معرفة أكيدة. ومن الطبيعي أن يكون يعقوب المذكور في مت 27: 56 و مر 15: 40 و 16: 1 و لو 24: 10).  ولربما لقب  بالصغير نظراً لصغر قيمته (مر 15: 40) وأمه مريم كانت إحدى النساء اللواتي رافقن المسيح.

أخوه يوسي. ولربما كان لاوي، أي متى ابن حلفى المذكور في مرقس 2: 14 أخاً آخر له. ولكن مما لاشك فيه أن يعقوب هذا كان من عائلة مسيحية معروفة.

وهو الذي اصبح اسقف اورشليم وكان يلقب باخا الرب وهو كاتب رسالة يعقوب من الرسائل الكاثوليكون وهو الذي التقي معه بولس الرسول وهو قائد مجمع اورشليم وكاتب القرار في اعمال الرسل

وهو بالفعل

إنجيل متى 10: 3

فِيلُبُّسُ، وَبَرْثُولَمَاوُسُ. تُومَا، وَمَتَّى الْعَشَّارُ. يَعْقُوبُ بْنُ حَلْفَى، وَلَبَّاوُسُ الْمُلَقَّبُ تَدَّاوُسَ.

إنجيل مرقس 3: 18

وَأَنْدَرَاوُسَ، وَفِيلُبُّسَ، وَبَرْثُولَمَاوُسَ، وَمَتَّى، وَتُومَا، وَيَعْقُوبَ بْنَ حَلْفَى، وَتَدَّاوُسَ، وَسِمْعَانَ الْقَانَوِيَّ،

ويذكر لنا انجيل لوقا البشير اسم اخو يعقوب

إنجيل لوقا 6:

15 مَتَّى وَتُومَا. يَعْقُوبَ بْنَ حَلْفَى وَسِمْعَانَ الَّذِي يُدْعَى الْغَيُورَ.
16 يَهُوذَا أَخَا يَعْقُوبَ، وَيَهُوذَا الإِسْخَرْيُوطِيَّ الَّذِي صَارَ مُسَلِّمًا أَيْضًا.

فهو يعقوب المقصود هو واخوه يهوذا ليس الاسخريوطي وهما ابني حلفي

ويؤكد ذلك سفر الاعمال

سفر أعمال الرسل 1: 13

وَلَمَّا دَخَلُوا صَعِدُوا إِلَى الْعِلِّيَّةِ الَّتِي كَانُوا يُقِيمُونَ فِيهَا: بُطْرُسُ وَيَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا وَأَنْدَرَاوُسُ وَفِيلُبُّسُ وَتُومَا وَبَرْثُولَمَاوُسُ وَمَتَّى وَيَعْقُوبُ بْنُ حَلْفَى وَسِمْعَانُ الْغَيُورُ وَيَهُوذَا أَخُو يَعْقُوبَ.

وهو الذي كتب رسالة يهوذا

رسالة يهوذا 1: 1

يَهُوذَا، عَبْدُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَأَخُو يَعْقُوبَ، إِلَى الْمَدْعُوِّينَ الْمُقَدَّسِينَ فِي اللهِ الآبِ، وَالْمَحْفُوظِينَ لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ:

ويذكر لنا انجيل متي اسم اخ اخر

إنجيل متى 27: 56

وَبَيْنَهُنَّ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ، وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَيُوسِي، وَأُمُّ ابْنَيْ زَبْدِي.

إنجيل مرقس 15: 40

وَكَانَتْ أَيْضًا نِسَاءٌ يَنْظُرْنَ مِنْ بَعِيدٍ، بَيْنَهُنَّ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ، وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ الصَّغِيرِ وَيُوسِي،وَسَالُومَةُ،

واسم امهم مريم كما راينا وهي ليست مريم المجدليه وليست السيده العذراء لان مريم العذراء لم تذهب الي القبر

إنجيل مرقس 16: 1

وَبَعْدَمَا مَضَى السَّبْتُ، اشْتَرَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ، حَنُوطًا لِيَأْتِينَ وَيَدْهَنَّهُ.

إنجيل لوقا 24: 10

وَكَانَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَيُوَنَّا وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَالْبَاقِيَاتُ مَعَهُنَّ، اللَّوَاتِي قُلْنَ هذَا لِلرُّسُلِ.

وهي التي قال عنها انجيل متي اسم مريم الاخري

إنجيل متى 27: 61

وَكَانَتْ هُنَاكَ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ الأُخْرَى جَالِسَتَيْنِ تُجَاهَ الْقَبْرِ.

إنجيل متى 28: 1

وَبَعْدَ السَّبْتِ، عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ الأُسْبُوعِ، جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ الأُخْرَى لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ.

فمريم ام يعقوب ويوسي ويهوذا هي زوجة حلفي

واسم مريم الاخري هو في اليوناني الوس

وهو يعني الاخر الذي مدلوله انها ثانيه في الترتيب

ونتسائل اي ترتيب ؟ او اخري لمن ؟

يجاوب علي هذا السؤال انجيل يوحنا البشير ويقول

إنجيل يوحنا 19: 25

وَكَانَتْ وَاقِفَاتٍ عِنْدَ صَلِيبِ يَسُوعَ، أُمُّهُ، وَأُخْتُ أُمِّهِ مَرْيَمُ زَوْجَةُ كِلُوبَا، وَمَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ.

فيقصد بالاخري هو اخت امه الاصغر اي الثانيه في الترتيب ومن هذا العدد عرفنا ان مريم ام يعقوب ويوسي ويهوذا هي اخت مريم العذراء الاصغر وهي زوجة كلوبا الذي يلقب ايضا بحلفي

ولكن يوجد رائ يقول ان معني اخت امه هو يحمل معني انها زوجة اخو يوسف النجار فكلوبا هو اخ ليوسف النجار متزوج بمريم الاخري فاعتبرت اخت مريم بالنسب ولكن الرائ الاول في اعتقادي اصح لعدة اسباب منها ان حنه ويواقيم بعد ان نذروا العذراء للرب يقال ان الرب عوضهم ببنت اخري بعد مريم العذراء واطلقوا عليها ايضا مريم وايضا اليصابات قيل عنها نسيبة مريم ولم يقال اختها فيكون الاقرب هو ان مريم الاخري هي اخت مريم العذراء الصغري

لان حلفي وكلوبا نفس المعني

ويؤكد ذلك قاموس الكتاب المقدس

يرى البعض أن كلوبا هو نفسه ” حلفى” ابو ” يعقوب بن حلفي” (مت 10:3، مرقس 3:18، لو 6:15، أع 1:13) أحد التلاميذ الاثنى عشر، على أساس أن ” حلفي وكلوبا، صورتان لاسم واحد في الارامية،

والذي يؤكد ذلك من الكتاب المقدس ان في الاربع اناجيل في احداث الصلب يتكلم عن اربع نساء هم

مريم العذراء ام المسيح وهي من عند الصليب ذهبت مع يوحنا الحبيب كطلب رب المجد فلم تذهب الي القبر مع باقي النسوه

إنجيل يوحنا 19: 27

ثُمَّ قَالَ لِلتِّلْمِيذِ: «هُوَذَا أُمُّكَ». وَمِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ أَخَذَهَا التِّلْمِيذُ إِلَى خَاصَّتِهِ.

وبقية النسوه الذين ذهبن الي القبر وايضا وقت القيامه هن

مريم المجدليه الغير متزوجه وليس لها اولاد

سالومه ام يعقوب ويوحنا

واخري اسمها مريم ولقبت باسم اخت امه ولقبت باسم زوجة كالوبا ولقبت باسم ام يعقوب ويوسي

وعرفنا ان يعقوب اخو يوسي هو ابن حلفي وهو اخو يهوذا وايضا من معاني الكلمات حلفي وكلوبا نفسي المعني العبري ونفس الاصل الارامي

وهذا قال به الكثيرين بالاضافه الي الادله التي قدمتها ايضا كثير من المفسرين واذكر منهم علي سبيل المثال جيل الذي شرح بدقه

هي كانت ام جيمس ( يعقوب ) وجوسيس ( يوسي ) ابناء كيوفاس ( كيلوبا ) او الفاس : وهو ليس اسم لشخصين ولا هو ايضا اسمين لشخص واحد بل هو اسم واحد لشخص واحد فقط اختلاف نطق : هذا حقيقي في العبري كيليفي وكليفاي او كلفي هو يقابله في التلمود وكتابات الربوات وايضا كتابات يوسيفوس ان كيلفا هو نفسه الفا وينطق في اليوناني كيلفاس او الفاس (كلوبا وحلفي )

وايضا كرر ذلك كلارك ويضيف ان يوسابيوس يقول انه تزوجها وانجب اربع ابناء هو يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا الذين لقبوا باخوة الرب وايضا انجب بنتين

وغيرهم الكثيرين

كل هذه الادله تتكلم علي الاربع اسماء ولكن الانجيل ذكر ثلاثه يعقوب ويوسي ويهوذا واكد انهم اخوه اما سمعان اخوهم الرابع فكما ذكرت من تفسير كلارك اقتباسا من يوسابيوس القيصري انه اسمه سمعان كيلوبا

ويقول يوسابيوس انه سمعان ابن كلوبا ابن عم المخلص كما يقول هيجسوس وان كلوبا ايضا اخو يوسف

فهم اولاد خالته وايضا اولاد عمه من ناحية يوسف النجار الذي هو نسب اليه

ويقول يوسيفوس المؤرخ اليهودي

سمعان ابن كلوبا هو الذي حل محل يعقوب كاسقف لاورشليم

ويستشهد البعض بعدد يقول

إنجيل يوحنا 7: 5

لأَنَّ إِخْوَتَهُ أَيْضًا لَمْ يَكُونُوا يُؤْمِنُونَ بِهِ.

ويقولوا اخوته لم يؤمنوا به ولكن يعقوب كان تلميذه

رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 1: 19

وَلكِنَّنِي لَمْ أَرَ غَيْرَهُ مِنَ الرُّسُلِ إِلاَّ يَعْقُوبَ أَخَا الرَّبِّ.

وكما قلت سابقا ان بعضهم امن واصبح من تلاميذه من البدايه مثل يعقوب ويهوذا وبعضهم لم يذكر انهم امنوا مثل يوسي وسمعان والاخوه البنات وهذا العدد في الحقيقه دليل ان كلمة اخوته لا تطلق فقط علي اخوه بالجسد من امه ولكن لقب عام فان راينا ان اثنين من الاربعه اولاد خالته امنوا به واثنين لا فلا يصلح ان يقول اخوته لم يكونوا يؤمنون به فهو يتكلم علي عدد اكبر من اثنين بكثير وهذا يدل انه يتكلم بلقب اخوته علي جمع مثل الاثنين اولاد خالته واولاد اعمامه واقاربه الكثيرين وكلهم استخدم تعبير اخوته

وذكر كثيرا في العهد القديم والجديد علي اولاد الخاله انهم اخوه بل اطلق ايضا علي ابناء الاخت او الاخ انهم اخوة مثل

ابراهيم ولوط

سفر التكوين 11: 27

وَهذِهِ مَوَالِيدُ تَارَحَ: وَلَدَ تَارَحُ أَبْرَامَ وَنَاحُورَ وَهَارَانَ. وَوَلَدَ هَارَانُ لُوطًا.

فلوط ابن اخ ابراهيم

سفر التكوين 12: 5

فَأَخَذَ أَبْرَامُ سَارَايَ امْرَأَتَهُ، وَلُوطًا ابْنَ أَخِيهِ، وَكُلَّ مُقْتَنَيَاتِهِمَا الَّتِي اقْتَنَيَا وَالنُّفُوسَ الَّتِي امْتَلَكَا فِي حَارَانَ. وَخَرَجُوا لِيَذْهَبُوا إِلَى أَرْضِ كَنْعَانَ. فَأَتَوْا إِلَى أَرْضِ كَنْعَانَ.

ولكن في تكوين 13

سفر التكوين 13: 8

فَقَالَ أَبْرَامُ لِلُوطٍ: «لاَ تَكُنْ مُخَاصَمَةٌ بَيْنِي وَبَيْنَكَ، وَبَيْنَ رُعَاتِي وَرُعَاتِكَ، لأَنَّنَا نَحْنُ أَخَوَانِ.

وايضا

سفر التكوين 14: 14

فَلَمَّا سَمِعَ أَبْرَامُ، أَنَّ أَخَاهُ سُبِيَ جَرَّ غِلْمَانَهُ الْمُتَمَرِّنِينَ، وِلْدَانَ بَيْتِهِ، ثَلاَثَ مِئَةٍ وَثَمَانِيَةَ عَشَرَ، وَتَبِعَهُمْ إِلَى دَانَ.

سفر التكوين 14: 16

وَاسْتَرْجَعَ كُلَّ الأَمْلاَكِ، وَاسْتَرْجَعَ لُوطاً أَخَاهُ أَيْضًا وَأَمْلاَكَهُ، وَالنِّسَاءَ أَيْضًا وَالشَّعْبَ.

وايضا يعقوب ولابان

سفر التكوين 24: 29

وَكَانَ لِرِفْقَةَ أَخٌ اسْمُهُ لاَبَانُ، فَرَكَضَ لاَبَانُ إِلَى الرَّجُلِ خَارِجًا إِلَى الْعَيْنِ.

سفر التكوين 29: 10

فَكَانَ لَمَّا أَبْصَرَ يَعْقُوبُ رَاحِيلَ بِنْتَ لاَبَانَ خَالِهِ، وَغَنَمَ لاَبَانَ خَالِهِ، أَنَّ يَعْقُوبَ تَقَدَّمَ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنْ فَمِ الْبِئْرِ وَسَقَى غَنَمَ لاَبَانَ خَالِهِ.

ولكن نجد يعقوب يقول

سفر التكوين 29: 12

وَأَخْبَرَ يَعْقُوبُ رَاحِيلَ أَنَّهُ أَخُو أَبِيهَا، وَأَنَّهُ ابْنُ رِفْقَةَ، فَرَكَضَتْ وَأَخْبَرَتْ أَبَاهَا.

ولابان يقول

سفر التكوين 29: 15

ثُمَّ قَالَ لاَبَانُ لِيَعْقُوبَ: «أَلأَنَّكَ أَخِي تَخْدِمُنِي مَجَّانًا؟ أَخْبِرْنِي مَا أُجْرَتُكَ».

ومثال اخر من العهد القديم وهو بنات العازر

سفر أخبار الأيام الأول 23: 22

وَمَاتَ أَلِعَازَارُ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ بَنُونَ بَلْ بَنَاتٌ، فَأَخَذَهُنَّ بَنُو قَيْسَ إِخْوَتُهُنَّ.

وفي العهد الجديد ايضا

إنجيل متى 5: 47

وَإِنْ سَلَّمْتُمْ عَلَى إِخْوَتِكُمْ فَقَطْ، فَأَيَّ فَضْل تَصْنَعُونَ؟ أَلَيْسَ الْعَشَّارُونَ أَيْضًا يَفْعَلُونَ هكَذَا؟

إنجيل متى 25: 40

فَيُجِيبُ الْمَلِكُ وَيَقوُل لَهُمْ: الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: بِمَا أَنَّكُمْ فَعَلْتُمُوهُ بِأَحَدِ إِخْوَتِي هؤُلاَءِ الأَصَاغِرِ، فَبِي فَعَلْتُمْ.

إنجيل متى 28: 10

فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: «لاَ تَخَافَا. اِذْهَبَا قُولاَ لإِخْوَتِي أَنْ يَذْهَبُوا إِلَى الْجَلِيلِ، وَهُنَاكَ يَرَوْنَنِي».

إنجيل يوحنا 20: 17

قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ».

عدد مهم

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 9: 5

أَلَعَلَّنَا لَيْسَ لَنَا سُلْطَانٌ أَنْ نَجُولَ بِأُخْتٍ زَوْجَةً كَبَاقِي الرُّسُلِ وَإِخْوَةِ الرَّبِّ وَصَفَا؟

وتلاحظ ان اثناء حياة مريم العذراء نفسها لم يذكر ان لها اولاد غير المسيح فمثل عن رجوعهم من مصر

انجيل متي 2:

20 قَائِلاً: «قُمْ وَخُذِ الصَّبِيَّ وَأُمَّهُ وَاذْهَبْ إِلَى أَرْضِ إِسْرَائِيلَ، لأَنَّهُ قَدْ مَاتَ الَّذِينَ كَانُوا يَطْلُبُونَ نَفْسَ الصَّبِيِّ».
21 فَقَامَ وَأَخَذَ الصَّبِيَّ وَأُمَّهُ وَجَاءَ إِلَى أَرْضِ إِسْرَائِيلَ.

وعند ذهابهم الي اورشليم وهو صغير

إنجيل لوقا 2:

41 وَكَانَ أَبَوَاهُ يَذْهَبَانِ كُلَّ سَنَةٍ إِلَى أُورُشَلِيمَ فِي عِيدِ الْفِصْحِ.
42 وَلَمَّا كَانَتْ لَهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ سَنَةً صَعِدُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ كَعَادَةِ الْعِيدِ.
43 وَبَعْدَمَا أَكْمَلُوا الأَيَّامَ بَقِيَ عِنْدَ رُجُوعِهِمَا الصَّبِيُّ يَسُوعُ فِي أُورُشَلِيمَ، وَيُوسُفُ وَأُمُّهُ لَمْ يَعْلَمَا.
44 وَإِذْ ظَنَّاهُ بَيْنَ الرُّفْقَةِ، ذَهَبَا مَسِيرَةَ يَوْمٍ، وَكَانَا يَطْلُبَانِهِ بَيْنَ الأَقْرِبَاءِ وَالْمَعَارِفِ.
45 وَلَمَّا لَمْ يَجِدَاهُ رَجَعَا إِلَى أُورُشَلِيمَ يَطْلُبَانِهِ.
46 وَبَعْدَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ وَجَدَاهُ فِي الْهَيْكَلِ، جَالِسًا فِي وَسْطِ الْمُعَلِّمِينَ، يَسْمَعُهُمْ وَيَسْأَلُهُمْ.
47 وَكُلُّ الَّذِينَ سَمِعُوهُ بُهِتُوا مِنْ فَهْمِهِ وَأَجْوِبَتِهِ.
48 فَلَمَّا أَبْصَرَاهُ انْدَهَشَا. وَقَالَتْ لَهُ أُمُّهُ: «يَا بُنَيَّ، لِمَاذَا فَعَلْتَ بِنَا هكَذَا؟ هُوَذَا أَبُوكَ وَأَنَا كُنَّا نَطْلُبُكَ مُعَذَّبَيْنِ!»
49 فَقَالَ لَهُمَا: «لِمَاذَا كُنْتُمَا تَطْلُبَانِنِي؟ أَلَمْ تَعْلَمَا أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ أَكُونَ فِي مَا لأَبِي؟».
50 فَلَمْ يَفْهَمَا الْكَلاَمَ الَّذِي قَالَهُ لَهُمَا.
51 ثُمَّ نَزَلَ مَعَهُمَا وَجَاءَ إِلَى النَّاصِرَةِ وَكَانَ خَاضِعًا لَهُمَا. وَكَانَتْ أُمُّهُ تَحْفَظُ جَمِيعَ هذِهِ الأُمُورِ فِي قَلْبِهَا.

ولا نجد اي ذكر لاخوته ولكن يقال رفقه اي اقارب

وايضا نلاحظ ان السيد المسيح في وقت الصلب كما ذكرت سابقا

إنجيل يوحنا 19:

25 وَكَانَتْ وَاقِفَاتٍ عِنْدَ صَلِيبِ يَسُوعَ، أُمُّهُ، وَأُخْتُ أُمِّهِ مَرْيَمُ زَوْجَةُ كِلُوبَا، وَمَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ.
26 فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ أُمَّهُ، وَالتِّلْمِيذَ الَّذِي كَانَ يُحِبُّهُ وَاقِفًا، قَالَ لأُمِّهِ: «يَا امْرَأَةُ، هُوَذَا ابْنُكِ».
27 ثُمَّ قَالَ لِلتِّلْمِيذِ: «هُوَذَا أُمُّكَ». وَمِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ أَخَذَهَا التِّلْمِيذُ إِلَى خَاصَّتِهِ.

فلو كان لمريم العذراء اربع ابناء رجال هل كان يعهد بها الي يوحنا الحبيب ابن زبدي وابن سالومه ليرعاها ؟ طبعا هذا غير مقبول وسيعتبر اهانه لهم ولكن لانهم ليسوا ابناءها فهذا مقبول ان يعهد بها الي يوحنا كلمه ليرعاها بعد صلب رب المجد

وملحوظه مهمه انه كان يقال مريم العذراء او مريم امه باداة تعريف مما يؤكد انه ابنها الوحيد

ولكن باقي المريمات او النسوه كانوا يذكروا باسماء ابنائهم فلماذا لم يكتب مريم ام يسوع ويعقوب ويوسي مثلا ؟

واخيرا نبوة حزقيال النبي عن السيده العذراء

سفر حزقيال 44: 2

فَقَالَ لِيَ الرَّبُّ: «هذَا الْبَابُ يَكُونُ مُغْلَقًا، لاَ يُفْتَحُ وَلاَ يَدْخُلُ مِنْهُ إِنْسَانٌ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَ إِسْرَائِيلَ دَخَلَ مِنْهُ فَيَكُونُ مُغْلَقًا.

وتعبير مغلقا اي قبل وبعد وباستمراريه

وحتي الرب دخل منه وهو مغلق ولا يدخل منه انسان

الرد على الرأي القائل بأن أخوة يسوع هم أبناء للقديس يوسف من زواج سابق

تصور البعض ونتيجة لـما جاء فى بعض الكتب مثل كتاب ” انجيل يعقوب” والمعروف بـProtevangelium Jacobi (حوالى عام 125م)وكتاب ” متى” وكتاب ” قصة يوسف النجار” وكتاب ” انجيل الـميلاد” وكتاب ” حياة العذراء وموت يوسف” وكلها كتابات لا تعترف بها الكنيسة وأطلق عليها الكتب الـمنحولة أو الغير قانونية من أن أخوة يسوع ليسوا إلاّ أبناء القديس يوسف من زواج سابق. وجاء فى تلك الكتب من أن يوسف كان قد تزوج بإمرأة اسمها مِلكة او سالومى وهو فى سن 49 عاما وعاشا 49 سنة معاً وانجبا 6 أبناء (بنتان واربع ابناء) وبعد عام من موت زوجته اي كان عمره حوالى 90 عاما وعندما طلب رئيس الكهنة ان يتقدم كل الأرامل او الشبان من عشيرة مريم العذراء،تم إختياره بطريقة عجيبة ولكنه اعترض قائلا أنا رجل شيخ ولي اولاد ومريم فتاة صغيرة ولكن أقنعوه بهذا الزواج.

وجاءت بعد ذلك بعض الكتابات بالقبطية والسريانية والأثيوبية فى القرن الخامس الـميلادى وهى تصف القصص الـمنقولة عن موت مريم العذراء وجاء فيها عن أخوة يسوع من زواج سابق للقديس يوسف.

ولقد اعتقد كل من ترتليان(توفى 220/230م) وهيلفيدس فى حوالى عام 382م وجوفنياتوس (توفى حوالى عام 405م) وغيرهم فى معرض دفاعهم عن بتولية مريم العذراء من أن أخوة وأخوات يسوع ما هم إلاّ أخوة بالدم ليسوع جاءوا بعده،اما بعض الآباء أمثال ابيفانوس (من اواخر القرن الرابع الميلادى) وأوريجين (توفى عام 254م) والقديس اكلمنضس الأسكندرى وغريغوريوس النيصي وكيرلس الاسكندري ويوسابيوس اسقف قيصرية وغيرهم فلقد دافعوا عن بتولية مريم العذراء واعتبورا أن هؤلاء الإخوة هم من ابناء ليوسف من زواج سابق.

ولقد دافع كلا من القديس جيروم والقديس اغسطينوس (480م) عن بتولية مريم العذراء قبل واثناء وبعد الـميلاد واعتبروا ان إخوة يسوع ما هم إلاّ اقارب لـه.

لا يمكن ان يكون اخوة يسوع هم من زواج سابق للقديس يوسف وذلك للأسباب التالية:

1. يذكر لنا الكتاب المقدس ان مريم ويوسف والصبي ذهبوا للهيكل كعادة العيد وكان يسوع له اثناعشر عاما وعند رجوعهما بقى الصبي يسوع فى اورشليم وابواه لايعلمان(لوقا41:2-43)،” وإذ كانا يظنان انه مع الرفقة سافرا مسيرة يوم وكانا يطلبانه عند الاقارب والـمعارف” (لوقا44:2) ولم يذكر ان كان له اخوة أتت مع يوسف الى أورشليم.

2. يذكر لنا الكتاب المقدس عن الإكتتاب ” صعد يوسف ايضا من الجليل..ليكتتب مع إمرأته الـمخطوبة” (لوقا5:4) فلو كان ليوسف ابناء من زواج سابق لذكر أنهم قد ذهبوا معه الى بيت لحم للإكتتاب.

3. يذكر لنا الكتاب المقدس انه عندما ظهر الملاك فى حلم قال ليوسف ” قم فخذ الصبي وأمه وإهرب إلى أرض مصر” (متى13:2) ولم يذكر اي شيئ عن أبناء يوسف،ألايهم السماء انقاذهم ايضا؟

4. يذكر لنا الكتاب المقدس بالتحديد من هم والداي يعقوب ويوسى وسمعان ويهوذا وهما حلفى او كلوبا وزوجته مريم.

5. كيف يختار الله شيخا ضعيفا أرمل وله ستة أبناء لخدمة العائلة الـمقدسة والمحافظة عليها والتعب فى تحصيل قوتها وكيف يتحمل شيخ ضعيف مشقات السفر الى مصر والعودة منها؟.

6. يذكر لنا الكتاب الـمقدس قول السيد المسيح على الصليب” فلما رأى يسوع أمه والتلميذ الذى يحبه واقفاً قال لأمه يا امرأة هوذا إبنك ثم قال للتلميذ هذه أمك. ومن تلك الساعة أخذها التلميذ الى خاصّته”

(يوحنا36:19-37).  وهنا لـماذا لم يترك يسوع أمـه لأحد إخوتـه أو أخواتـه؟، وإنما طلب من يوحنا بن زبدى تلميذه أن يرعى أمـه.

7. نقرأ فى بدء رسالة يهوذا ” من يهوذا عبد يسوع المسيح وأخى يعقوب..”

(يهوذا 1) فلماذا وضع يهوذا فروقاً بين انه عبد ليسوع الـمسيح وأخ ليعقوب؟،أليس لأنه كان فقط اخاً ليعقوب؟

8. و فى انجيل متى ” أوليست اخواته كلهن عندنا” (متى56:13) تشير الى وجود عدد كثير من الأخوات لهذا جاءت كلمة “كلهن” بالإضافة الى ما جاء ذكره من أسماء أربعة من الإخوة إنـما يدل على عدد كبير من الأبناء وهذا من الـمستحيل أن يثبت انهم جميعا أولاد يوسف من زواج سابق.

الرد على الرأي القائل بأن أخوة يسوع هم أبناء للقديس يوسف من القديسة مريم

يعترض البعض قائلا حقيقة ان مريم كانت بتولا قبل ميلاد يسوع فالكتاب يذكر انها كانت عذراء ولكن ليس بعد ميلاد يسوع،ألم يذكر الانجيل ” فأخذ يوسف امرأته ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البِكر وسمّاه يسوع” (متى25:1)، اي انه بعد ولادة الـمسيح أتت العذراء بنسل آخر غير الـمسيح.وأضافوا قائلين ألم يُذكر ان المسيح هو ” البِكر” والبكر لابد له من أخوة ولدوا بعده،وألم يُذكر أيضا أخوة الرب يوسى ويعقوب ويهوذا وسـمعان

(متى55:13)،فكيف بقيت بتول؟

1. انها مغالطة لأبسط قواعد اللغة العربية لكلمة ” حتى” فهى تنفى ما بعدها كما هى تنفى ماقبلها لا سيما اذا تبعتها حرف نفى (لم يعرفها) اي لم يعرفها بعد الولادة كما لم يعرفها قبل الولادة.

+ يقول العلاّمة ديونيسوس مطران السريان فى دفاعه عن استخدام كلمة ” حتى” من ان لفظة ” حتى” تقال على ثلاثة انواع:

أ- على ما له حد:كقوله ” لم يرتحل الشعب حتى أُرجعت مريم” (عدد15:12)

اي بعد شفائها قد رحلوا. وكقوله” لايزول قضيب من يهوذا حتى يأتى

شيلون” (تكوين10:49) اي بعدما يجيئ المخلص يزول القضيب اي المُلك.

ب- يفصل الأمور: كقوله” سار ايليا فى البرية حتى جاء وجلس تحت رِتمة”

(3ملوك4:19) ومعلوم انه بعدما أتى جلس وبعدما وصل للجبل استراح.

ج- على مالاحد له:كقوله” أرسل نوح الغراب فخرج مترددا حتى نشفت المياه” (تكوين7:8) ومعلوم أنه بعدما نشفت الـمياه لم يرجع. وكقوله” ان ميكال ابنة شاول لم يكن لها ولد حتى ماتت” (2صموئل23:6) فهل ولدت بعد موتها،فإن لم تلد قبل موتها فكم بالأمر بعد وفاتها. وكقوله” ها انا معكم كل الايام حتى انقضاء الدهر” (متى19:28) العل الرب فيما بعد يتركهم. وكقوله” قال الرب لربي اجلس عن يـميني حتى اضع أعداءك موطئاً لقدميك”

(مز1:109) فهل يبطل جلوس المسيح عن يمين ابيه بعد اخضاع اعدائه.

وعليه فلفظة ” حتى” التى قيلت فانما اطلقت على ما لاحد له بمعنى انه لم يعرفها قط لاقبل ولا بعد.

2. إن القديس يوسف الذى يذكر الكتاب عنه انه كان باراً والبرارة فى عُرف الكتاب الـمقدس هى القداسة،وهى العيش بطرق الحق والعدالة والعمل بوصايا الله. جاءه الـملاك وطمأنه وأمره أن يأخذ امرأته الى بيته وأطاع يوسف كما فعل من قبله الأنبياء والأبرار من طاعة أوامر الرب وانطلق بامرأته الى بيته وعلم ان الله يُعد لـمجئ الـمخلص العجيب فهل نتصور أن يجرؤ أن يلمس امرأته بعد أن علم بحقيقة أمرها؟!.

وبعد الـميلاد ظهر له الملاك وقال له خذ الصبي وامه ولم يقل خذ زوجتك وطفلك وهذا يعنى ان مريم لم تصر زوجة له بعد ولادة المسيح بل علاقتها مازالت بالمسيح وليست مع يوسف.

3. رؤيـة فى حلم وبشارة ورعاة يُبشرون والمجوس يسجدون ويقدمون الهدايـا وصرخة سمعان الشيخ وحنة النبية فكيف نصدق ان يوسف على الرغم من معرفته الكاملـة بـمثل هذه العجائب المدهشة يجرؤ أن يلمس أم الرب..هيكل الله..مسكن الروح القدس؟

4. مريم العذراء هل تقبل يوسف زوجاً ؟. لا.

لقد إمتلأت تماما من النعمة والروح القدس وولدت مخلص العالم،فإن لم تجد إشباع أشواقها الروحية وتطلعاتها السماوية فى ابن الله الوحيد فهل تجده فى الزواج وإنجاب الأولاد؟

5. ” حتى ولدت ابنها البِكر” وهنا لقب ” البِكر” الذى يطلق على يسوع ” فولدت ابنها البكر” (لوقا7:2) لا يعنى أن العذراء قد ولدت أبناء بعد يسوع فالقديس متى إنـما دعا الـمسيح البِكر Prototokosلأن العذراء لم تلد مولوداً قبله لا لأنها ولدت بعده فهذه هى شريعة الرب القائلة:” قدّس لي كل بِكر فاتح رحم من بنى اسرائيل (خروج2:13)،(لوقا22:2-23). ويقول القديس ايرونيموس فإذا كان اللقب البِكر يتعلق فقط بمن لهم أخوة أصغر منهم فان الكهنة ما كانوا يستطيعون ان يطالبوا بالأبكار الى ان يولد ما بعدهم حتى يتم التأكد من أنهـم الأبكار. ويسوع هو بِكر الآب و” بِكر كل خليقة” (كولوسي15:1) وهو ” البِكر من بين الأموات لكى يكون هو الأول فى كل شيئ” (كولوسي18:1)، ” انت ابنى وانا اليوم ولدتك وأيضا أكون له أبا وهو يكون لي ابناً” (عبرانيين5:1-6).

6. ان العذراء مريم بتولا وظلت هكذا قبل واثناء وبعد الـميلاد العجيب تأكيداً لنبؤة حزقيال النبي ” قال الرب هذا الباب يكون مغلقاً لايفتح ولايدخل منه انسان لأن الرب اله اسرائيل دخل منه فيكون مغلقاً” (حزقيال2:44).

7. فى قصة فقد يسوع فى الهيكل وكان يسوع لـه اثنا عشر عاما

(لوقا43:2-44) فلم يُذكر ان كان له أخوة أتت بعد يسوع. إثنا عشر عاما بعد ميلاد يسوع ألم تكن كافية لإنجاب أولاد كما يدعى البعض؟

8. عند الصليب ترك يسوع أمه إلى تلميذه الحبيب يوحنا البتول فأين هم اخوته؟ وكيف يـمكن ليسوع أن يفرّق ما بين مريم وأولادها ليسلمها الى يوحنا؟

9. تساؤل العذراء مريم للملاك فى البشارة ” كيف يكون هذا وانا لا أعرف رجلاً” (لوقا34:1) ما كانت تقوله إن لم تكن قد أخذت عهداً على نفسها للبتولية وهذا ما يؤكده القديس اغسطينوس. وعندما اخبرها الملاك ” ان الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك ولذلك فالقدوس الـمولود منك يُدعى ابن الله” (لوقا35:1) فكيف بعد ذلك تضحي ببتوليتها من أجل أطفال آخرين يأتوا بعد إبنها يسوع الإبن الوحيد للآب السماوي وهى بالتالى الأم الأرضية الوحيدة للإبن السماوى الوحيد؟

10. فى نص انجيل مرقس” أليس هذا هو النجار ابن مريم وأخا….” (مر3:6) حدد أن يسوع هو إبن مريم وليس أحد أبناء مريم وإلاّ لكان قد ذكر اسم يسوع ضمن قائمة أسماء اخوته لأن يسوع كان معروفا من أنه الإبن الوحيد لـمريم.

11. فى نص انجيل لوقا وفى مجمع الناصرة تعجب الجميع من يسوع ومن كلام النعمة البارز فيه وقالوا” اليس هذا هو ابن يوسف” (لوقا22:4) ولم يقولوا أنـه أحد أبناء يوسف.

12. عند الصليب عندما أعطى يسوع أمه الى يوحنا قال” هذه هى أمك” وقال لأمه ” يا مرأة هوذا هو ابنك” (يوحنا36:19) ولم يقل هوذا كأحد ابناءك.

13. موسى النبي لم يعرف امرأتـه صِفّورة بعد ان رأى الله فكيف ليوسف ان يلمس أو يقترب لأم يسوع ابن الله. فالبتولية هى رمز لشركة فريدة مع الله كما يعلن سفر الرؤيا” هؤلاء هم الذين لم يتنجسوا مع النساء لأنم أبكار هم التابعون للحمل حيثما يذهب وقد افتدوا من بين الناس باكورة لله والحمل ولم يوجد فى أفواههم كذب لأنهم بلاعيب أمام عرش الله”

(رؤيا4:14-5).

14. عندما يظهرون أن مريم هى إمرأة عادية لها أن تحبل وتلد بنين وبنات من غير مراعاة من ابنها يسوع هو ابن الله فيعد هذا تقليل من شأن يسوع نفسه من انه انسان عادي وليس قدوس الله

وبهذا تاكدنا ان ما يقال عن اخوة يسوع هم ابناء خالته وان القديسه العذراء بقيت كما هي كما قال اشعياء النبي وايضا حزقيال النبي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: