هل كان للسيد المسيح أخوة ؟

هل كان للسيد المسيح أخوة ؟

يقول البعض أنه ذكر فى الانجيل اخوة للمسيح و ذلك كالاتى :

1- ” هوذا أمك و اخوتك طالبين أن يكلموك ” ( مت 12 : 47 )

2- ” أليس هذا ابن النجار ؟ اليست أمه تدعى مريم ، واخوته يعقوب و يوسى و سمعان و يهوذا ” ( مت 13 : 54- 56 )

ان عبارة أخ فى التعبير اليهودى قد تدل على القرابه الشديدة كما تدل أيضا على الاخ ابن الاب و الام أو كليهما معا

ويقول القديس ” جيروم ” انه فى الكتاب المقدس 4 أنواع من الاخوة كالاتى :-

1- النوع الاول : اخوة بالطبيعة كعيسو و يعقوب ، بطرس و اندراوس .

2- النوع الثانى : اخوة بالجنس فكل اليهود دعوا اخوة لبعضهم كما فى سفر التثنية اذ يقول الكتاب ” اذا بيع لك اخوك العبرانى أو اختك العبرانية وخدمك 6 سنين تطلقه فى السنة السابعة ” ( تث 15 : 12 ) وكما يقول بولس الرسول ” كنت أود لو اكون أنا نفسى محروما من المسيح لاجل اخوتى و انسبائى حسب الجسد الذين هم اسرائيليون ” ( رو 9 : 4 ) .

3- النوع الثالث : اخوة بالقرابة فاللذين هم من اسرة واحدة يدعون اخوة

مثال :

أ- ” قال ابراهيم للوط ارجوك الا تكون هناك مخاصمة بينى و بينك أو بين رعاتى و رعاتك لاننا نحن اخوان ” ( تك 13 : 8 )

ب-” لما سمع ابراهيم ان اخاه قد سبى جر رجاله المتمرنين ” ( تك 14 : 14 ) 4-

النوع الرابع : اخوة بالمحبة توجد اسفار كثيرة فى الكتاب المقدس توضح ان المؤمنين جميعهم اخوة منها :

ا- ” هوذا ما احسن وما احلى ان يجتمع الاخوة معا ” ( مز 133 : 1 )

ب- قال السيد المسيح لمريم المجدلية فى فجر القيامة ” اذهبى لاخوتى وقولى لهم … ” ( يو 20 : 17 ) قارن مع ( مت 28 : 5 ) وعلى هذا القياس فاخوة السيد المسيح هم من النوع الثالث اخوة بالمحبة ( لفظ مجاز ) اى من النوع الثالث و مما سبق يتضح ان اخوة المسيح اللذين اطلق عليهم ذلك الاسم بنقس الطريقة التى دعى بها يوسف ابا له ” ابوك و انا كنا نطلبك ” ولقد قالت هذا الكلام العذراء مريم وليس اليهود وعلى هذا النحو فاخوة السيد المسيح هم اخوة بالقرابة لانهم ابناء يعقوب ابن حلفى او كلوبا و مريم زوجته التى هى اخت العذراء مريم وعلى ذلك ( فيعقوب ويوسى و سمعان و يهوذا ) لم يكونوا اشقاء للسيد المسيح بل كانوا اولاد خالته . والقديس متى يذكر انه عند صليب الرب يسوع ” نسوة كثيرات كن هناك ينظرن من بعيد وبينهن مريم المجدليه ومريم ام يعقوب ويوسى وام ابنى زبدى ” ( مت 27 : 15 )

ويذكر القديس يوحنا الانجيلى ” وكانت واقفات عند صليب يسوع امه واخت امه مريم ومريم المجدليه ” ( يو 19 : 25 )

فمن هى مريم ام يعقوب و يوسى

هل هى مريم العذراء ؟ وهل يعقل ان العذراء انجبت كل هؤلاء ؟

والاجابة انها مريم زوجة ( حلفى ) بلآراميه او كلوبا باليونانية والتى اشار اليها يوحنا البشير فى ( يو 19 : 25 )

وقارن مع ( مت 27 : 55 ) .

اذن فمريم ام يعقوب ويوسى كانت مع مريم المجدليه عند الصليب و هما نفسهما مريم المجدليه و مريم ام يعقوب و يوسى كانتا واقفتين وقت الدفن ” تنظران اين وضع ” ( مر 15 : 47 ) و هما ايضا احضرتا حنوطا بعدما مضى السبت ( مر 16 : 1 ) وهما ايضا كانتا واقفتين عند الصليب مع مريم امه وهما اللتان قصدهما يوحنا الانجيلى بقوله ” وكانت واقفات عند صليب يسوع امه واخت امه مريم زوجة كلوبا ومريم المجدليه ” ( يو 19 : 25 ) اذن فاخوة يسوع هم اولاد خالته اما عن الخلاف بين اسم حلفى و كلوبا فالاول بالاراميه و الثانى باليونانية .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: