هل تم تحريف كلمة في سفر نشيد الانشاد ؟!

يصفق المسلمين كعادتهم على فيديو كليب ظهر مؤخراً ..

وفيه يتحدث بعض ” الليبراليين ” او الملحدين الاجانب ضد سفر نشيد الانشاد ..

وفيه تظهر احداهن ..

لتزعم بأن ترجمة نص العدد :

{ سرتك كاس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج . بطنك صبرة حنطة مسيجة

بالسوسن }

(النشيد 2:7)

غير صحيحة!

وبأن المعنى لا يجب ان يكون ” سرتك ” انما هو يعني ما تحت السرة !!!!

وطبعاً تقافز المهرجون طرباً لعبارة تفوهت بها ” احداهن ” !

ليزعموا بأن المترجم قد حرف المعنى الصحيح ( الذي يتحدث عن فرج المرأة ) ليضع بدلاً منه كلمة مخففة وهي ” سرتك ” !

ولدحض هذا الافتراء السقيم نقول :

بأن الكلمة ” سرتك ” في الاصل العبري تعني ” سرة البطن ” .. وليس ” فرج المرأة ” !

لنقرأ كيف ترجمتها ترجمة الملك جيمس وبعد ذلك لنقرأ عن معناها العبراني الاصلي :

2 Thy navel [is like] a round goblet, [which] wanteth4 not liquor: thy belly [is like] an heap of wheat set about7 with lilies.

(Son 7:2 ) שׁררך אגן הסהר אל־יחסר המזג בטנך ערמת חטים סוגה בשׁושׁנים

سُرَّتُكِ كَأْسٌ مُدَوَّرَةٌ لاَ يُعْوِزُهَا شَرَابٌ مَمْزُوجٌ. بَطْنُكِ صُبْرَةُ حِنْطَةٍ مُسَيَّجَةٌ بِالسَّوْسَنِ.

كلمة : navel

اصلها العبراني هو التالي :

שׁרר

shôrer

sho’-rer

From H8324 in the sense of twisting (compare H8270); the umbilical cord, that is, (by extension) a bodice: – navel

اذن يعني :

رباط

شريط بمعنى مجدول او مضفور

الحبل السري

سرة

وكلمة : navel تعني التالي :

English – Arabic

navel

a rounded knotty depression in the center of the belly caused by the detachment of the umbilical cord

بُجْرَة , زُكْرَة , سُرَّة , مَأْنَة >>>> راجع القاموس هنا

اذن الكلمة في اصلها العبراني تعني ” سرة البطن ” وليس الفرج كما زعموا !

—————————

ونقول ايضاً :

بأنه لم ترد هذه الكلمة ( shorer )

سوى في ثلاثة مواضع في الكتاب المقدس .. وكلها جاءت بمعنى : السرة !

وهذا يتضح ايضاً من سياقها في الجملة ..

فالى جانب ورودها في سفر النشيد والنص المتباحث حوله ,

المرة الثانية وردت في سفر الأمثال بقوله :

Pro 3:8 רפאות תהי לשׁרך ושׁקוי לעצמותיך׃

فَيَكُونَ شِفَاءً لِسُرَّتِكَ وَسَقَاءً لِعِظَامِكَ.

ترجمة الملك جيمس :

It shall be health to thy navel, and marrow to thy bones.

وكلمة : navel أيضا

في العبرانية هي ذاتها : ( شُر – shor )

שׁר

shor

shore from ‘sharar’ (8324); a string (as twisted (compare ‘shariyr’ (8306))), i.e. (specifically) the umbilical cord (also figuratively, as the centre of strength):–navel.

بمعنى ” سرة البطن ” !

ولا تعني ابداً الفتحة التناسلية ..

وقد وردت ذات الكلمة للمرة الثالثة في سفر حزقيال كالتالي :

Eze 16:4 ומולדותיך ביום הולדת אתך לא־כרת שׁרך ובמים לא־רחצת למשׁעי והמלח לא המלחת והחתל לא חתלת׃

أَمَّا مِيلاَدُكِ يَوْمَ وُلِدْتِ فَلَمْ تُقْطَعْ سُرَّتُكِ, وَلَمْ تُغْسَلِي بِالْمَاءِ لِلتَّنَظُّفِ, وَلَمْ تُمَلَّحِي تَمْلِيحاً, وَلَمْ تُقَمَّطِي تَقْمِيطاً

وترجمة الملك جيمس :

And [as for] thy nativity, in the day thou wast born thy navel was not cut, neither wast thou washed in water to supple [thee]; thou wast not salted at all, nor swaddled at all.

فهي ” سرة ” !

ولم تعني ابداً في اي موضع بأنها تشير الى الفتحة التناسلية ..

اذن قرأنا معنى الكلمة في العبرانية ..

وقرأنا مواضعها في الثلاث مواضع التي وردت فيه في الكتاب المقدس ..

ولم نعثر على ما زعمه الليبراليون وتلامذتهم المسلمين من جوقة الزمارين والمطبلين ..

ومن جهة اخرى لو قرأنا النص جيداً لما وجدناه يشير الى الفرج ..

فالنص يقول :

{ سرتك كأس مدورة }

وهذا التشبيه لا ينطبق على الفتحة التناسلية !

انما على ” سرة البطن ” ولنرى في المقابل

—————————————————–

التعبيرات البذيئة في القرآن وكيفية تحريفها !!

والآن لنرى التعبيرات البذيئة السافلة في القرآن … وكيف حرفوها !

{وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ} المؤمنون 5

{ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ. وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْن مِنْ أَبْصَارِهِنّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنّ أَوْ أَبْنَائِهِنّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِن أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنّ أَو بَنِي أَخَوَاتِهِنّ أَوْ نِسَائِهِنّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ .. } المعارج 29

———————

النور : 30 – 31

ترى ماذا تعنى غير أولى الاربة ؟!!

يروى شيخ المفسرين الطبرى :

” حَدَّثَنِي سَعْد بْن عَبْد اللَّه بْن عَبْد الْحَكَم الْمِصْرِي , قَالَ : ثنا حَفْص بْن عُمَر الْعَدَنِيّ , قَالَ : ثنا الْحَكَم بْن أَبَان , عَنْ عِكْرِمَة فِي قَوْله : { أَوِ التَّابِعِينَ غَيْر أُولِي الْإِرْبَة } قَالَ : هُوَ الْمُخَنَّث الَّذِي لَا يَقُوم زُبّه …. “

———————

واله القرآن تعجبه كلمة ” الدبر ” !!

ويشنف آذان اتباعه بتكرارها في قرآنه ..

{ سَيُهْزَمُ الْجَمْع وَيُوَلّونَ الدُّبُرَ } ( القمر 45)

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا زَحْفًا فَلا تُوَلُّوهُمُ الأَدْبَارَ } ( الانفال 15)

{ ومن يُوَلّهِم يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلا مُتحَرّفًا لِقِتَالٍ ..} ( الانفال 16)

{ لَوَلَّوا الْأَدْبَارَ } ( الفتح 22)

” لَوَلَّوْا الْأَدْبَار, يَقول : لَانْهَزَمُوا عَنْكُمْ , فَوَلّوْكمْ أَعْجَازهمْ ” ( الطبري )

لماذا لا يستطيع ان يقول ” ظهورهم ” او ” ظهره ” بدلاً من أدبار ودبر !!!

———————-

ويمارس اله محمد النفخ في الفرج … وذلك لكي تحبل بنت عمران بعيسى !

{ وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا .. } التحريم : 12

وبما ان الحبل البشري , لا يتم الا بالايلاج الخ ..

فرب محمد يمارس ذات الفعل .. ولكن بالنفخ في الفرج ! ( 1 )

تارة النافخ جبريل ( الذي تجسد بصورة شاب أمرد جميل مليح وسيم , ربما لكي تعقشه بنت عمران وتمارس معه بسهولة ) ( 2 )

وتارة هو رب الاسلام ..!

للمزيد راجع تحريف ترجمات القرآن من هنا : مصدر (أول) أو مصدر (ثاني)

—————–

ويغازل القرآن الحوريات واثدائهن المكورة المكعبرة قائلاً :

{ وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا } النبأ : 33

و يفسر الجلالين كلمة كواعب ” وَكَوَاعِب ” جَوَارِي تَكَعَّبَتْ ثُدِيّهنّ ” .

و يقول ابن كثير :

“.. ” كَوَاعِب ” أَيْ نَوَاهِد يَعْنُونَ أَنَّ ثَدْيهنَّ نَوَاهِد لَمْ يَتَدَلَّيْنَ لِأَنَّهُنَّ أَبْكَار عُرْب أَتْرَاب أَيْ فِي سِنّ وَاحِد … عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ ” إِنَّ قُمُص أَهْل الْجَنَّة لَتَبْدُو مِنْ رِضْوَان اللَّه وَإِنَّ السَّحَابَة لَتَمُرّ بِهِمْ فَتُنَادِيهِمْ يَا أَهْل الْجَنَّة مَاذَا تُرِيدُونَ أَنْ أُمْطِركُمْ ؟ حَتَّى إِنَّهَا لَتُمْطِرهُمْ الْكَوَاعِب الْأَتْرَاب ”

وطبعاً كلمة ” كواعب ” للاثداء فها اشارات جنسية غاية في الاثارة ..

فأراد مترجمي القرآن اخفاءها !

للمزيد راجع تحريف ترجمات القرآن مصدر (أول) أو (ثاني)

—————–

وطبعاً …. يعوزنا الوقت ان نتحدث عن كلمات محمد البذيئة والجنسية :

كأمره للمسلمين بأن يشتموا الذي يتعزى بعزاء الجاهلية :

أعضض بأير أبيك ” ! ( 3 )

وقوله لماعز الصحابي الزاني : ” أنكتها ” ! ( البخاري )

وقوله : ” فقال ألا كلما ‏ ‏نفرنا ‏ ‏في سبيل الله عز وجل خلف أحدهم له ‏ ‏نبيب ‏ ‏كنبيب ‏ ‏التيس يمنح إحداهن ‏ ‏الكثبة

اي ان محمد يقصد : انه كلام خرجنا في غزوة يبقى وراءنا صحابي يمارس الجنس مع نساءنا له صوت كصوت التيس عندما يجامع !!!( 4 )

————-

واقوال الصحابة كثيرة ايضاً ..

كقول ابي بكر : ” أمصص ببظر اللات ” !!! ( البخاري ) ( 5 )

وقول ابن عباس ترجمان القرآن وهو في الحج :

ننيك لميساً – الجارية – .. ” ( 6 )

وقول شريك النخعي عن اصحاب الامام ابن حنيفة :

روى الإمام عبد الله بإسناده عن شريك النخعي أنه قال: (ما شبهت أصحاب أبي حنيفة إلا بمنزلة الدفافين لو أن رجلا كشف إسته في المسجد ما بلي من رآه منهم). ( 7 )

رجلاً يكشف ” طيــ ** ـه ” في المسجد !!!!

هكذا يقولون عن بعضهم البعض !!!

والأمثلة لا تعد ولا تحصى ..

فهل هؤلاء ممن لا يتورعون من استخدام ابشع الالفاظ واقذعها ..

ينتقدون غيرهم ؟!

والانكى ان أمة الابتذال هذه تتحدث عن ” تحريف ” وهم أهله ورافعين رايته !!

ولا يخجلون من اتهام ذات قرآنهم بالتحريف والتزوير والنقص والاضافة !!!!

فهلا يعقلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

______________________________________

الهوامش

( 1 ) وهذا ما اورده ابن كثير :

” وقوله تعالى ” ومريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها ” أي حفظته وصانته والإحصان هو العفاف والحرية ” فنفخنا فيه من روحنا ” أي بواسطة الملك وهو جبريل فإن الله بعثه إليها فتمثل لها في صورة بشر سوي وأمره الله تعالى أن ينفخ بفيه في جيب درعها فنزلت النفخة فولجت في فرجها فكان منه الحمل بعيسى ” .

( تفسير القران العظيم – ابن كثير – التحريم 12)

( 2 ) وهذا ما ورد في البيضاوي :

” { فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِم حِجَاباً فَأَرْسَلْنَآ إِلَيْهَآ رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً }

{ فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِم حِجَاباً } ستراً. { فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً } قيل قعدت في مشرفة للاغتسال من الحيض متحجبة بشيء يسترها ـ وكانت تتحول من المسجد إلى بيت خالتها إذا حاضت وتعود إليه إذا طهرت ـ فبينما هي في مغتسلها أتاها جبريل عليه السلام متمثلاً بصورة شاب أمرد سوي الخلق لتستأنس بكلامه، ولعله لتهييج شهوتها به فتنحدر نطفتها إلى رحمها.”

( تفسير انوار التنزيل واسرار التأويل – البيضاوي – مريم : 17)

( 3 ) “قوله { فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا } ) قال الرملي قال في مختار الصحاح قلت قال الأزهري معناه قولوا له اعضض بأير أبيك , ولا تكنوا عن الأير بالهن تأديبا له وتنكيلا ا هـ”

( 4 ) للمزيد حول هذا راجع : في منتدي أقباط أمريكا

http://www.copts.net/forum/showthread.php?t=9889&page=6

( 5 ) صحيح البخاري – الشروط – الشروط في الجهاد والمصالحة مع أهل الحرب وكتابة الشروط

( 6 ) البحر الرائق شرح كنز الدقائق – كتاب الحج – باب الإحرام – استعمال الطيب في بدنه قبيل الإحرام

( 7 ) وجاء تعليقاً في كتاب : بيان الوهم والإيهام الواقعين في تعليقات الشيخين

للشيخ سمير بن خليل المالكي المكي – ص 210

” قال الشيخ معلقاً: (إن الله يكره الفحش والبذاءة وليست البذاءة من أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه ولا السلف الصالح رحمهم الله فليت المصنف لم يورد هذا الكلام الذي لا يخدم العقيدة).

قال سمير: وردت عبارات مثل هذه وأشد منها على لسان بعض الصحابة وبعضها كان بحضرة الرسول صلى الله عليه وسلم والحامل عليها هو الغيرة على الدين والحمية له لا لغيره ومثل ذلك يحتمل منهم ولا ينبغي لنا الرد عليهم ولا انتقادهم وحسبنا إمرارها كما جاءت وهذا ما درج عليه الأئمة من قبل ورواة الآثار الثقات الذين هم أعلم الخلق بعد الصحابة بما ينافي الأخلاق الإسلامية وقد حموا العقيدة السلفية وخدموها من قبل أن يولد آباؤنا بعشرة قرون.

فإن كان الشيخ مصراً على موقفه ، ولم يكفه هذا الإجمال فلنذكره بالحادثة المشهورة في صلح الحديبية لما قال عروة بن مسعود للرسول صلى الله عليه وسلم : (إني لأرى أشواباً من الناس خليقاً أن يفروا ويدعوك فقال له أبو بكر: امصص بظر اللات أنحن نفر عنه وندعه)؟

وهذا القول أفحش من قول شريك في أصحاب أبي حنيفة بلا ريب وأبو بكر الصديق رضي الله عنه قاله في حضرة النبي صلى الله عليه وسلم وعلى ملأ فلم ينكر النبي صلى الله عليه وسلم عليه وروى القصة أئمة ثقات وأخرجها أصحاب المصنفات ..”

رابط التحميل: من مكتبة صيد الفوائد.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: