الدلائل علي ان الوهيه يسوع المسيح من الكتاب المقدس

الدلائل علي ان الوهيه يسوع المسيح من الكتاب المقدس

نمسكهم نقطة نقطة زي ما اتفقنا والنقطة اللي تخلص ناخد اللي بعدها
اولا :

طبعا معروف ان الآب أطلق عليه لفظ ” الله “ صراحة في الكتاب المقدس مثل هنا :

Joh 6:27 اِعْمَلُوا لاَ لِلطَّعَامِ الْبَائِدِ بَلْ لِلطَّعَامِ الْبَاقِي لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ الَّذِي يُعْطِيكُمُ ابْنُ الإِنْسَانِ لأَنَّ هَذَا اللَّهُ الآبُ قَدْ خَتَمَهُ».

ونأتي الى اول إثبات احب ان اناقشه ..

قال المسيح عن نفسه :

Joh 10:30 أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ

وطالما ان الآب هو الله فنستطيع مجازا ان نقول ان المسيح قال : ” انا والله واحد “

المطلوب منك الآن يا عزيزي ان تأتي لي بأي شخص في الكتاب المقدس قال عن نفسه ” انا والآب واحد ” لكي يكون هناك وجة للمقارنة بين ما قاله المسيح عن نفسه و بين اي آية أخرى

يبقى المطلوب :

القائل : المسيح
القول : انا والآب واحد
الضمير : عن نفسه

لنقرأ عندما قال السيد المسيح انا و الاب واحد ما كان رد فعل اليهود :

انجيل يوحنا 10

أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ».
31 فَتَنَاوَلَ الْيَهُودُ أَيْضًا حِجَارَةً لِيَرْجُمُوهُ.
32 أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَعْمَالاً كَثِيرَةً حَسَنَةً أَرَيْتُكُمْ مِنْ عِنْدِ أَبِي. بِسَبَبِ أَيِّ عَمَل مِنْهَا تَرْجُمُونَنِي؟»
33 أَجَابَهُ الْيَهُودُ قَائِلِينَ: «لَسْنَا نَرْجُمُكَ لأَجْلِ عَمَل حَسَنٍ، بَلْ لأَجْلِ تَجْدِيفٍ، فَإِنَّكَ وَأَنْتَ إِنْسَانٌ تَجْعَلُ نَفْسَكَ إِلهًا»

ارادوا رجمه لانه جعل من نفسه الها و ساوى نفسه بالله
فيا ترى من اين فهموا هذا ؟
من مقولة انا و الاب واحد
لان الاب هو الله و هذا ايضا معروف عند اليهود

و ايضا :

انجيل يوحنا 10
38 وَلكِنْ إِنْ كُنْتُ أَعْمَلُ، فَإِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا بِي فَآمِنُوا بِالأَعْمَالِ، لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا أَنَّ الآبَ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ».

يوحنا 14
9 قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا مَعَكُمْ زَمَانًا هذِهِ مُدَّتُهُ وَلَمْ تَعْرِفْنِي يَا فِيلُبُّسُ! اَلَّذِي رَآنِي فَقَدْ رَأَى الآبَ، فَكَيْفَ تَقُولُ أَنْتَ: أَرِنَا الآبَ؟

إنجيل يوحنا 1: 1

فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ.

و الكلمة (التى قال انها الله) هو السيد المسيح الله المتجسد :

22) إنجيل يوحنا 1: 14
وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا.

لانه يوجد اله واحد و وسيط واحد بين الله و الناس الانسان يسوع المسيح (1تي 2 : 5)

هنا
يوجد إله واحد
و
يوجد وسيط واحد
و هذا الإله وهذا الوسيط بين الله والناس
هو
الأنسان يسوع المسيح

هل لديك اعتراض ان المسيح هنا هو الإله الواحد الذي بين الله والناس ؟

بدون الدخول في موضوع انه اله بين الله والناس ازاي ..

انا بس عايزك تقول لي ها يسوع هنا هو الذي اطلق عليه ” إله واحد ” ام لا

– شهادة المسيح عن نفسه :آ – (أبوكم ابراهيم تهلل بأن يرى يومي فرأى وفرح فقال له اليهود ليس لك خمسون سنة بعد أفرأيت ابراهيم , قال لهم يسوع الحق الحق أقول لكم قبل أن يكون ابراهيم أنا كائن ) يوحنا 8 :56 ( تقارن مع تكوين 18 عندما جاء الرب مع ملاكين الى ابراهيم وبشره بولادة اسحق ابنه في الليلة التي سبقت هلاك سادوم وعمورة ) .ب – ( والآن مجّدني انت أيها الآب عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم ) يوحنا 17 : 5

ج – ( فإن رأيتم ابن الإنسان صاعدا الى حيث كان أولا ) يوحنا 6 : 62

– شهادة الرسل :

يوحنا 1 : 1 ( في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله و كان الكلمة الله . هذا كان من البدء عند الله كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان , فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس . ) .

كولوسي 1 : 17 ( الذي هو قبل كل شيء وفيه يقوم الكل )

– المسيح سمي الله :

– يوحنا 1 : 1 ( في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله ) ويسوع المسيح هو كلمة الله .

– يوحنا 20 :28 ( أجاب توما وقال له ربي وإلهي ) ويسوع هنا لم يصحح اعتقاد توما .

– رومية 9 : 5 ( ولهم الآباء ومنهم المسيح حسب الجسد كائنا على الكل إلها مباركا الى الأبد ).

– المسيح سمي ابن الله :

– يوحنا 1 : 15 ( يوحنا شهد له ونادى قائلا هذا هو الذي قلت عنه أن الذي يأتي بعدي صار قدامي لأنه كان قبلي … الله لم يره احد قط الإبن الوحيد الذي في حضن الآب هو خبّر ) .

– متى 3 : 16 ( فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء واذا السموات قد انفتحت له فرأى روح الله نازلا مثل حمامة وآتيا عليه وصوت من السموات يقول هذا هو ابني الحبيب الذي سررت ) .وهذ شهادة من الله نفسه.

فانه فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا (كو 2 : 9)

و اما عن الابن كرسيك يا الله الى دهر الدهور قضيب استقامة قضيب ملكك
(عب 1 : 

احترزوا اذا لانفسكم و لجميع الرعية التي اقامكم الروح القدس فيها اساقفة لترعوا كنيسة الله التي اقتناها بدمه (اع 20 : 28)

ص من العهد القديم يفيد الألوهية حاااضر يا عم

لأنه يولد لنا ولد ونعطى ابناً وتكون الرياسة على كتفه ويدعى اسمه عجيباً مشيراً إلهاً قديراً أباً أبدياً رئيس السلام (أشعياء 6:9).

“6 قَائِلاًَ: «أَمَّا أَنَا فَقَدْ مَسَحْتُ مَلِكِي، وَأَجْلَسْتُهُ عَلَى صِهْيَوْنَ، جَبَلِي الْمُقَدَّسِ».

7 وَهَا أَنَا أُعْلِنُ مَا قَضَى بِهِ الرَّبُّ: قَالَ لِيَ الرَّبُّ: «أَنْتَ ابْنِي، أَنَا اليَوْمَ وَلَدْتُكَ.
8 اطْلُبْ مِنِّي فَأُعْطِيَكَ الأُمَمَ مِيرَاثاً، وَأَقَاصِيَ الأَرْضِ مُلْكاً لَكَ.
9 فَتُكَسِّرَهُمْ بِقَضِيبٍ مِنْ حَدِيدٍ، وَتُحَطِّمَهُمْ كَآنِيَةِ الْفَخَّارِ».
10 وَالآنَ تَعَقَّلُوا أَيُّهَا الْمُلُوكُ، وَاحْذَرُوا يَاحُكَّامَ الأَرْضِ.
11 اعْبُدُوا الرَّبَّ بِخَوْفٍ، وَابْتَهِجُوا بِرِعْدَةٍ. 12 قَبِّلُوا الابْنَ لِئَلاَّ يَغْضَبَ، فَتَهْلِكُوا فِي الطَّرِيقِ، لِئَلاَّ يَتَوَهَّجَ غَضَبُهُ سَرِيعاً. طُوبَى لِجَمِيعِ الْمُتَّكِلِينَ عَلَيْهِ.”
المزمور 2

كُرْسِيُّكَ يَا اَللّهُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. قَضِيبُ اسْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ (مزمور 45:6) يقابلها في العهد الجديد
و أما عن الأبن كرسيك يا الله الي دهر الدهور قضيب أستقامة قضيب ملكك (العبرانيين 1:8)


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: